زفرة شعر

حالة شعر من جو نفسي خذتنـي
وحروف قافي بالمسيـر اتبعتهـا
نار اشعلت في خاطري  ولعتنـي
وأفكار راسي في الضمير  اوقدتها
لو كان تقدر في حياتـي كوتنـي
لكن عجْزت والليالـي  عصتهـا
دنيـا اداريهـا وهـي مادهتنـي
عقلي يميز للذهـب مـن  فتتهـا
لـو ان دورات الليالـي خذتنـي
عزوم صدري تألقـت  وادفعتهـا
حطت ثقلها والعنـا فـوق متنـي
شليتها وعني اظروف  ازهمتهـا
طويت ماضيها وهـي ماطوتنـي
من مهدها نفسي الشهامة ارضعتها
لوهي على مر المشارب حدتنـي
النفس عافـت ذوقهـا واتركتهـا
جور الهموم اللي نسيت  اذكرتني
 أثر الليالي مـن زمـن مانستهـا
ياكثر ما اهل الدسايـس رمتنـي
وانا نوايـاي السليمـه اهزمتهـا
 ريح الظروف اتهب  ماحركتنـي
ثباتي الشامح نسـف  عاصفتهـا
افتح ضلوعي لصدق ايام  جتنـي
واسمع مشاعـر خافقـي كذبتهـا
ماقد نزلـت وشيمتـي رافعتنـي
والارض تعرف خطوتي لا وطتها
داري بكل محفل معـي رافقتنـي
كاسب ثقتها لين نلـت  أوسمتهـا
جدود من ماضي الدهر ورثتنـي
فخر وكرامه في الدما  شاركتهـا
ان دار ماضيها علومـه شفتنـي
ليت الحياة بقاعهـا مـا  دفنتهـا
مايوم شفت ان الحياة  اصدمتنـي
إلا بـروحٍ مهجتـي وادعتـهـا
زايد رحل والذكريـات اسكنتنـي
ازريت اجاوب في خلاي  اسئلتها
قل كيف ابنسى من كفوفه  عطتني
حتى اعتلت راياتـي  برفرفتهـا
والدار لي من مولدي  حاضنتنـي
 والله لو هي تطلب الروح  جتهـا
  كان البشر بعد الوفـاء منكرتنـي
  ابقـى وفـي ماهمنـي ثرثرتهـا
 مبادئي لـدروب عـزي  هدتنـي
  ماهزت النخلـة حصـاةٍ رمتهـا
   افزع ولبّي كان قومـي  نختنـي
   ومابرر الغلطة لنفـس اقصدتهـا
    اطـوع ايامـي ولـو  عاندتنـي
    إلا التـي ربـي أمـر واكتبتهـا
    بعض التجارب في الدهر  علمتني
  ان الجذور تموت قبل  اشجرتهـا
 أصبر ولو بعض الأمور ازعجتني
  والنفس دورات الليالـي اشبعتهـا
   زفرة من اعماق الصدر  جاوبتني
وحروف شعري فالقصيد ارسمتها
زفرة شعر يوم اظهرت ريحتنـي
 كانت سجينه بين عوج احبستهـا

عن binwanies